الحزام النارى وعلاجه.. جملة كَثُر البحث عنها.
الحزام الناري مرض يسبب آلام شديدة للمريض ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة. إذاً فمن الضروري  طرح بعض الأسئلة حول المرض والتعرف على إجابات أسئلة: ما هو مرض الحزام الناري؟ وما هي اسباب الحزام الناري؟ وما هي طرق علاجه؟ولمعرفة الإجابة تابع مقال اليوم.

ما هو مرض الحزام الناري؟

هو طفح جلدي يظهر على شكل حزام مؤلم جداً للمريض، ويمكن أن يظهر الطفح الجلدي في مختلف مناطق الجلد وخاصة في الأماكن التالية:

  • جانبي الخصر.
  • حول العين.
  •  جانبي الوجه.
  • الرقبة.

المسبب الرئيسي للحزام الناري هو الفيروس ذاته المسبب للجديري المائي، إذا أُصِبت بالجديري المائي في الصغر فإن الفيروس يعيش كامناً في النسيج العصبي إلى أن ينشط مرةً أخرى، وفي حالة نشاطه مرة ًأخرى لا يسبب جديري مائي بل يسبب الحزام الناري، ويرجع ذلك إلى أسباب غير واضحة، وعادة ما يظهر الحزام الناري في حالة ضعف نشاط الجهاز المناعي.

أعراض مرض الحزام الناري

الحزام الناري مرض يسبب إزعاجاً شديد للمريض، إذ يصاحبه الأعراض التالية:

  • ألم شديد في المنطقة المصابة.
  • الشعور بالوخز، وكأن المريض يشاك بإبرة.
  • الشعور بالحرقة، يماثل شعور الإصابة بالحرق.
  • طفح جلدي يلي الشعور بالألم ببضعة أيام.
  • حساسية شديدة للجلد عن اللمس.
  • ظهور بثور صغيرة مملوءة بالسائل.
  • تكون قشور على البثور.
  • شعور شديد بالحكة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • صداع وألم بالرأس.

تستمر الأعراض السابقة في الظهور لمدة تتراوح بين 2-6 أسابيع، كما تقل حدة الأعراض تدريجياً، وعادة ما يَترُك الحزام الناري أثراً بالجلد يدوم طويلاً.

اسباب الحزام الناري

تكمن أسباب الحزام الناري في الإصابة السابقة بفيروس يسمى varicella-zoster virus وهو الفيروس المسبب للجديري المائي، وبعد تمام الشفاء من الجديري يعيش الفيروس في الأنسجة العصبية قرب الحبل الشوكي والدماغ.

يعد varicella-zoster virus فيروس انتهازي؛ فهو يظل غير نشط إلى أن يضعف جهاز المناعة نتيجة لأسباب عديدة ومن بينها ما يلي:

  • الإصابة بأحد الأمراض التي تُضعِف المناعة، مثل مرض الإيدز.
  • الخضوع للعلاج الكيماوي في مكافحة الخلايا السرطانية، إذ إن العلاج الكيماوي يضعف المناعة.
  • الخضوع إلى العلاج بالكورتيزون لفترات طويلة لعلاج بعض الأمراض مثل اللوكيميا وأمراض المناعة الذاتية.
  • التقدم بالعمر، إذ يعد الأشخاص فوق سن الـ 50 هم الأكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري، فمع التقدم بالعمر يضعف جهاز المناعة.

بعد أن أجبنا على سؤال “ما هو مرض الحزام الناري؟”، دعنا نتعرف على المضاعفات المحتملة للمرض.

مضاعفات الحزام الناري

قد يتسبب مرض الحزام الناري بمضاعفات خطيرة للجهاز العصبي وتتمثل في التالي:

  • التهاب الأعصاب في الدماغ.
  • شلل في الوجه.
  • صعوبة السمع.
  • فقدان التوازن.
  • فقدان البصر إذا أصاب الحزام الناري المنطقة حول العين.
  • استمرار الألم العصبي بعد اختفاء البثور والطفح الجلدي نتيجة تضرر الأعصاب.

الحزام الناري وعلاجه

يشمل الحزام الناري وعلاجه التالي:

علاج الم الحزام الناري بالطرق المنزلية

يمكن اتباع بعض النصائح المنزلية لتقليل حدة الألم، ومن بين تلك النصائح ما يلي:

  • الراحة وعدم بذل المجهود، حتى يتمكن الجهاز المناعي بمواجهة الفيروس.
  • تخفيف الملابس وارتداء الملابس القطنية.
  • الاستحمام بالماء البارد.
  • استخدام الكمادات الباردة على الحزام الناري للتخفيف من حدة الألم والشعور بالحكة والحرقة.
  • الابتعاد عن الضغوط العصبية، إذ يعتمد علاج الحزام الناري على تقوية جهاز المناعة الذي يتأثر سلباً بالتوتر والضغوط العصبية.

علاج الم الحزام الناري الدوائي

تعمل العقاقير الطبية على تنشيط جهاز المناعة وتخفيف الألم والأعراض الناتجة عن الحزام الناري، ولا تعد علاجاً جذرياً للفيروس كما تساعد أيضاً على سرعة التعافي، وتشمل العقاقير المستخدمة ما يلي:

مضادات الفيروسات

تساعد مضادات الفيروسات في رفع كفاءة الجهاز المناعي في مواجهة الفيروس وبالتالي تخفف من حدة الأعراض وتقلل مدة المرض.

المسكنات

تساعد المسكنات على تهدئة الألم والتخفيف من حدته، إذ يصاحب مرض الحزام الناري ألماً شديداً لا يستطيع المريض تحمله.

المطهرات الموضعية

تطهير الحزام الناري يومياً أمراً هاماً لتجنب حدوث العدوى والالتهاب البكتيري في المنطقة المصابة.

الكريمات المرطبة

تساعد في تقليل الشعور بالحكة، إذ يشعر المريض بحكة شديدة في المنطقة المصابة.

الحزام الناري وعلاجه

بعد أن تطرقنا إلى الإجابة على سؤال “ما هو مرض الحزام الناري؟” ومعرفة أسباب المرض وطرق علاجه يتبقى سؤال هام ألا وهو.. هل الحزام الناري معدي؟
بالطبع نعم!

تنتقل العدوى إلى الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بالجديري المائي وذلك عند ملامسة أحد البثور المفتوحة، وتظهر العدوى على شكل جديري مائي وليس حزام ناري.

يؤكد الدكتور ممدوح الشال، استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل بدون جراحة، على ضرورة البدء في الخطة العلاجية خلال الثلاث أيام الأولى من ظهور الأعراض لضمان سرعة الشفاء والحد من الألم.

للحجز والاستفسار عبر الواتساب من هنا

 

إحجز الان

للحجز و الاسعتعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|






    اقرأ أيضاً:

    كيف تنتقل عدوى الحزام الناري

    علاج الم الحزام الناري

    اسباب الحزام الناري وعلاجه

    تجنب الاصابة بـ مرض الحزام الناري