هل سبق وأن شعرت بـ آلام العمود الفقري بعد يومٍ طويل من العمل؟ أو بعد رفع أشياءٍ ذات وزنٍ ثقيل؟ أو واجهت صعوبة في النهوض من سريرك في الصباح بسبب آلام العمود الفقري المزعجة؟ إن كانت إجابتك على تلك الأسئلة “نعم” فإليكَ هذا المقال الذي عن كل ما يختص بـ ألم أسفل الظهر والانزلاق الغضروفي، وطرق التعامل مع تلك الآلام، وأحدث أساليب علاجها.

آلام العمود الفقري وأسبابها

تلك الآلام التي تجعلك تعتذر عن عدم ذهابك إلى العمل، وربما تؤثر في مرونة حركتك أثناء الوقوف والجلوس فتجعلها أكثر صعوبةً، نتحدث هنا عن آلام العمود الفقري التي انتشرت كثيرًا بين الأشخاص في أعمارٍ متفاوتة، والسبب الأكثر شيوعًا للشعور بـ ألم الظهر هو الانزلاق الغضروفي، وخاصةً الذي يُصيب سلسلة الفقرات القطنية.

العمود الفقري هو مجموعة من الفقرات العظمية التي تمتد على طول مركز الظهر وهي تدعم الظهر والرقبة (الجزء العلوي من الجسم)، كما أن تلك الفقرات تُشكِّل نفقًا يمر خلاله الحبل الشوكي وهو واحدٌ من أهم أجزاء الجهاز العصبي التي تربط الدماغ بسائر أجزاء الجسم.

اسباب آلام العمود الفقري

فقرات العمود الفقري القطنية والعنقية هما أكثر الفقرات المُعرضة للإصابة بالانزلاق الغضروفي لأنهما ضمن أكثر الفقرات التي تتحمل الأوزان ولها دورٌ رئيس في حركات الانحناء التي يقوم بها الإنسان. تشمل اسباب آلام العمود الفقري ما يلي:

  • إجهاد العضلات، فعند الإفراط في إرهاق العضلات أثناء رفع الأشياء الثقيلة أو الانحناء المتكرر، تتمدد الأربطة التي تربط بين العضلات والعظام، مما يُسبب التواءً في عظام فقرات الظهر.
  • الصدمات، مثل: الحوادث أو السقوط أو الإصابات الرياضية.
  • هشاشة العظام.
  • تشوهات العمود الفقري الخلقية مثل: انحناء العمود الفقري أو تَحدُّبه.
  • التهاب المفاصل.
  • ضيق العمود الفقري.
  • الانزلاق الغضروفي. الإصابة بمتلازمة الألم الليفي العضلي (Fibromyalgia)، وهو حالة يشكو فيها الشخص من آلام العضلات والظهر لعدة أشهر.

اعراض غضروف الظهر (الانزلاق الغضروفي)

لنتحدث عن أبرز اسباب آلام العمود الفقري بشيءٍ من التفصيل ألا وهو الانزلاق الغضروفي، فالغضروف هو أحد الأنسجة الضامة التي تحمل طابع المرونة والصلابة، ويتكون من ألياف الكولاجين ومجموعة من الخلايا الغضروفية.

يوجد غضروف الظهر بين فقرات العمود الفقري ليُعطيه مرونةً في الحركة أثناء الانحناء والحركة في الاتجاهات المختلفة، وعندما يُصاب الغضروف بالانزلاق فإنه يخرج أو ينزلق من مكانه متجهًا نحو أعصاب الحبل الشوكي فيضغط عليها، مما يُسبب الشعور بـ آلام العمود الفقري.

الأسباب وعوامل الخطر: انزلاق غضروف الظهر مشكلةً ناتجة عن ضعف أربطة عضلات الظهر أو قلة ممارسة الرياضة؛ فإن قلة النشاط الحركي تجعل فقرات العمود الظهر في حالةِ راحةٍ مستمرة مما يجعلها غير مُهيأة لبذل مجهود شاق فجأة، كما أن التقدم في العمر وزيادة الوزن يشكلان خطرًا على صحة فقرات العمود الفقري كذلك.

 

تشمل اعراض غضروف الظهر أو الانزلاق الغضروفي:

  • آلام أسفل الظهر.
  • تنميل أو وخز في الأطراف نتيجةً لضغط الغضروف على جذور الأعصاب.
  • وَهن عام في العضلات أو بطء استجابتها للحركة، وهو أمرٌ ناتج عن وجود خلل في نقل الإشارات العصبية إلى العضلات.
  • صعوبة الوقوف أو الجلوس.
  • إن الشعور بتلك الأعراض يستدعي الذهاب إلى الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب والتخلص من آلام العمود الفقري المزعجة لاستئناف النشاطات اليومية والعودة إلى العمل دون مشكلات.

تشخيص آلام العمود الفقري

عند التوجه إلى الطبيب المتخصص للحصول على المشورة الطبية وبدء رحلة العلاج، فإن الطبيب سيبدأ بالفحص السريري البدني عن طريق تقييم قدرة المريض على الجلوس والوقوف والمشي، ومن المتوقع أن يستعمل الطبيب أداة تُدعى الهامر أو المطرقة المطاطية التي يضغط بها الطبيب على أمكان مختلفة في الظهر ويسأل المريض “هل تشعر بالألم هنا؟” وذلك لتحديد مصدر الألم ومكانه.

 

بالإضافة إلى ما سبق، يخضع المريض إلى الفحوصات التصويرية الآتية لعرض صورة مُفصلة لحالة فقرات الظهر، وتتضمن الآتي:

 

  • التصوير بأشعة إكس (الأشعة السينية).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وهي تعرض صورة أكثر وضوحًا عن حالة العظام والعضلات والأوتار والأربطة.

علاج آلام العمود الفقري

الكثير من المرضى يخشون بدء علاج آلام العمود الفقري خوفًا من الخضوع إلى عمليات جراحية تشمل تثبيت الفقرات بمسامير وما إلى ذلك، لكن مع تقدم العلم في مجال علاج الألم والتدخل المحدود أصبح علاج آلام العمود الفقري أمرًا يسيرًا لا يحتاج إلى إجراء تدخلات جراحية مُعقدة.

علاج الانزلاق الغضروفي بالتردد الحراري

إن التردد الحراري واحدٌ من أحدث التطورات العلمية في مجال علاج الانزلاق الغضروفي وآلام العمود الفقري والأعصاب بدون جراحة، وهي تقنية تتضمن إدخال قسطرة رفيعة مُوصَّلة بجهاز التردد الحراري الذي يُرسل ذبذبات أو نبضات كهرومغناطيسية إلى مكان العلاج للتخلص من الألم تحت تأثير التخدير الموضعي.

تتميز تقنية التردد الحراري بكونها فعالة ولا تُسبب أي آثار جانبية، فهي تقضي على آلام غضروف الظهر أو ما نُسميه (الديسك) وتُحسِّن من أداء الفقرات الوظيفي، مما يقُلل من استعمال المريض لمسكنات الألم التي تُسبب أضرارًا على وظائف الكلى والكبد.

حقن الأعصاب لـ علاج آلام العمود الفقري

بعد تحديد موقع الألم في العمود الفقري، يمكن استعمال تقنية آمنة وسريعة لعلاج ذلك الألم وهي حقن الأعصاب لـ علاج آلام العمود الفقري، فهي حُقَن محتوية على أدوية مسكنة للألم يحقنها الطبيب في جذر العَصَب المُسبب للألم، وهي طريقة يسيرة لا تتطلب أي تدخل جراحي، ويمكن تكرارها لأكثر من مرة وفقًا لشدة الألم.

يختار استشاري علاج الألم بالتدخل المحدود تقنية العلاج المناسبة سواءً بـ حقن الأعصاب أو بالأشعة التداخلية بحسَب ما يتناسب مع حالة المريض وشدة الألم وموضعه.

 

أخيرًا..

ينصح الدكتور ممدوح الشال – استشارى علاج الآلام المزمنة والعمود الفقرى والمفاصل بدون جراحة – بالاهتمام بصحة العمود الفقري عن طريق الجلوس بطريقة صحية خلال ساعات العمل على المكتب، وعدم إجهاد العضلات ورفع أوزان تفوق قدرة تحمل فقرات الظهر، كما يؤكد أهمية ممارسة الرياضات البسيطة لتقوية العمود الفقري.

 

علاج الم العمود الفقري

إحجز الان

للحجز و الاسعتعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|