يعد التعرّق أمرا طبيعياً، فجميعنا يتعرق بطرق مختلفة، لكن في بعض الأحيان يعتبر التعرق مشكلة، لا سيما إن كان مفرطاً ويسبب حرجاً للأشخاص، فما أسباب تعرق اليدين في الشتاء، وما هو علاج تلك المشكلة؟ أكمل قراءة المقال لنهايته لتتعرف على الأجوبة.

نبذة عن آلية التعرق في الجسم

يتعرق أغلب الأشخاص إن تعرضوا إلى الحرارة، أو مارسوا رياضة تتطلب المجهود البدني، وذلك لأن نظامنا العصبي اللا إرادي (ANS)، ينظم عمليات تبريد الجسم تلقائياً حال التعرض إلى مثيرات ترفع من درجة الحرارة، فيقوم بإرسال إشارات للغدد العرقية لإنتاج العرق، ومن ثم التحكم بدرجة حرارة الجسم.
لكن فعلياً ما يثير العديد من التساؤلات هو فرط تعرق الأشخاص عندما لا يحتاج الجسم إلى التبريد، إذ يقوم جهاز الإنذار العصبي بإرسال إشارات إلى الغدد العرقية دون وجود لأي من المؤثرات الفعلية، فينتج المزيد من العرق عبر الغدد العرقية، ما يجعل المصابين يتعجبون جراء فرط تعرق أيديهم في فصل الشتاء، ويشعرون بالحرج، لا سيما من تعرق راحتي اليدين أثناء المصافحة.

أسباب تعرق اليدين في الشتاء: ما سبب تعرق اليدين؟

 حتى الآن لا توجد إجابة قاطعة عن اسباب تعرق اليدين والقدمين، إذ تحدث تلك المتلازمة بسبب فرط نشاط الجهاز العصبي الناجم عن أسباب عاطفية على الأغلب، مثل الخوف والتوتر، ولكن في بعض الحالات لا يوجد أي مسببات لتلك المشكلة.
على أي حال يجب التحقق من وجود مشكلات صحية واستبعاد مشكلات الغدة الدرقية حال ملاحظة فرط تعرق اليدين في فصل الشتاء، بالإضافة إلى ذلك تكمن أشهر أسباب الإصابة فيما يلي:

  • خلل الهرمونات.
  • إدمان الكحول.
  • الإصابة ببعض أمراض الجهاز العصبي.
  • مرض السكري.
  • التاريخ العائلي، عادة ما يصاب البعض بمشكلة فرط التعرق بسبب جينات وراثية.

أسباب تعرق اليدين في الشتاءعلاج تعرق اليدين

يكمن العلاج الجذري في معرفة أسباب تعرق اليدين في الشتاء وعلاجها، بالإضافة إلى العديد من الوسائل الطبية الحديثة، التي جعلت علاج تعرق اليدين أسهل عن السنوات السابقة، نذكر من بين تلك الوسائل ما يلي:

العلاج بالأيونات (Iontophoresis)

 يضع المريض كفتي اليدين في وعاء مملوء بالماء، فيقوم جهاز طبي بإرسال تيار كهربائي عن طريق الماء. وقد توصل الأطباء إلى أن تلك الطريقة تقلل من كمية العرق المفرز، ويتم إجراء هذا العلاج مرة كل يومين للحصول على نتائج فعالة.

العلاج بالحقن الموضعي

تُحقن راحة اليد بدواء بوتولينوم (Botulinum) أو المعروف بحقن البوتكس، فقد تبين أن هذه المادة فعالة بفضل تأثيرها على تقليل كمية العرق.
تأكيداً لما سبق، تروي لنا إحدى المتعافين من تلك المتلازمة قائلة: “تجربتي مع تعرق اليدين كانت مليئة بالأحداث التي سببت لي الحرج، لا سيما يوم زفافي عندما لم أستطع ارتداء خاتم زواجي خوفاً من فقدانه، أو وقوعه من إصبعي دون أن أشعر. خضعت إلى العلاج بالبوتوكس بعد عدة سنوات، ولم أصدق النتائج، توقف تعرق اليدين بصورة ملحوظة، لكن أخبرني طبيبي بضرورة تجديد الجلسات، إذ أن مفعوله ينتهي بعد 12 شهراً، ويحتاج إلى الحقن مجدداً”.

العلاج الجراحي

تُجرى عملية قطع العصب الودي المتصل بالغدة الدرقية لعلاج تعرق اليدين، وتسمى تلك العملية (Sympathectomy)، وتعتبر تلك الجراحة حلًا جذريًا بعد استنفاذ جميع الخيارات العلاجية الأُخرى.

ختاماً..

 نتمنى أن نكون قد أوضحنا للسادة القراء أسباب تعرق اليدين في الشتاء وطرق علاج هذه المشكلة.. عيادات الدكتور ممدوح الشال ترحب بجميع استفسارتكم، تواصلوا معنا الآن للمزيد من المعلومات عبر أرقامنا الموضحة على الموقع أو عبر الواتساب.

اقرأ أيضاً:

التخلص من تعرق اليدين نهائيا

قصور الدورة الدموية في الأطراف

علاج ضعف الدورة الدموية