تعرف على 3 طرق تساعد في علاج الصداع المزمن ينصح الطبيب المريض بالخضوع إلى الفحص الطبي ومحاولة معرفة اسباب الصداع المزمن وعلاجه إذا استمر الألم لمدة تتراوح ما بين 15 يومًا إلى شهر أو أكثر، وبعد أن تنتهي مدة العلاج وتختفي أعراض الصداع لابد أن يسعى المريض للوقاية منه بشتى الطرق.

وسائل علاج الصداع المزمن

عادة ما يهمل المرضى معرفة اسباب الصداع المزمن وعلاجه ظنًا منهم أنه ألم في الرأس سينتهي سريعًا، لكنهم بعد ذلك يلجأون للبحث عن علاج عندما يستمر فترة طويلة تزيد عن 15 يومًا أو شهر. يمكن علاج الصداع المزمن بعد الخضوع إلى الفحص الطبي عبر:

تناول الأدوية الطبية

هناك العديد من أنواع الأدوية قادرة على تخفيف ألم الصداع المزمن، من أهمها:

  • مسكنات الألم التي تحتوي على مادة الباراسيتامول والأدوية المضادة للالتهاب الستيرويدية.
  • الأدوية الخافضة لضغط الدم إذا كان ارتفاعه هو المسبب للألم، وعادة ما يكون ذلك عند مرضى الضغط المرتفع.
  • دواء نيموديبين الفموي أو عبر الحقن إذا كان السبب هو انقباض الأوعية الدموية في الدماغ.

العمليات الجراحية

الأدوية وحدها لا يمكنها علاج الصداع المزمن إن كانت الأوعية الدموية في الدماغ مثقوبة أو مسدودة، وفي هذه الحالة يصير الحل الوحيد للتخلص من ألم الرأس هو التدخل الجراحي.

العلاج بالتردد الحراري

يعد العلاج بالتردد الحراري من أشهر وسائل علاج الصداع المزمن وتعتمد فكرة عمله على توليد ذبذبات مغناطيسية تؤثر على الأعصاب المسببة للألم، وتعالج الالتهابات المحيطة بها وتساعد على معرفة اسباب الصداع المزمن وعلاجه.

محاولة الاسترخاء والراحة

بجانب الوسائل السابقة ينبغي على المريض الحصول على قدر من الاسترخاء والابتعاد عن كل ما يسبب التوتر والقلق، ويمكن جلب الراحة إلى الدماغ عبر:

  • تناول بعض من الزنجبيل أو اليانسون بانتظام، لكونهما قادران على تخفيف آلام الصداع بفاعلية.
  • شرب كوب من الشاي أو القهوة، فالاثنان يحتويان على الكافيين، لكن احذر من تناول كميات كبيرة حتى لا تزيد نوبة الصداع.
  • ممارسة اليوغا أو الحصول على جلسات تدليك، فكلا هاتين الطريقتين يساعد على تخفيف الضغط النفسي.
  • استنشاق الروائح الصادرة من الزيوت، مثل زيت اللافندر والنعناع.

مضاعفات إهمال علاج الصداع المزمن

من اللازم على المريض علاج الصداع المزمن وعدم تجاهل هذا الأمر لكيلا يصاب بالآتي:

  • الاكتئاب.
  • التوتر والقلق.
  • صعوبة النوم.

نصائح للوقاية من الصداع المزمن

بدلًا من خوض رحلة علاج الصداع المزمن يمكنك تطبيق النصائح التالية للوقاية منه ومنع حدوثه في المستقبل:

معرفه اسباب الصداع المزمن وعلاجه

بعض الأمراض يكون الصداع المزمن من أعراضها الجانبية، ويكون السبيل الوحيد للتخلص منه حينئذ هو معرفه اسباب الصداع المزمن وعلاجه ومحاولة السيطرة عليه لئلا يزداد سوءًا.
الأمراض المسببه للصداع المزمن:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • نمو ورم في الدماغ.
  • مشاكل الجيوب الأنفية.
  • المشاكل الهرمونية التي تسبب انخفاض مستوى الاستروجين.
  • مرض السكري.
  • الثعلبة.
  • الأنيميا.
  • الجفاف الشديد.

اسباب الصداع المزمن

اتباع نظام غذائي صحي

للطعام تأثيرٌ كبير على صحة الإنسان، فطالما اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا أدى ذلك إلى تحسن صحته وازدياد نشاطه والعكس صحيح.
قد يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة عالية الكوليسترول لفترات طويلة إلى مشاكل في الأوعية الدموية، خاصة شرايين الدماغ، مما يسبب ألمًا لا يمكن تحمله في الرأس. لذالك يجب معرفة اسباب الصداع المزمن وعلاجه.

نيل قسط من الراحة

لم يُخلق الإنسان للتعب فقط، لذا ينبغي عليه الحصول على الراحة كلما بذل مجهودًا كبيرًا، فالإجهاد والتعب المستمر والتفكير المفرط عوامل مساعدة للإصابة بالكثير من الأمراض، والتي من ضمنها الصداع المزمن.

الابتعاد عن التدخين

من أهم المظاهر الضارة في عصرنا الحديث هو التدخين، فأخطاره عديدة، ولا تنتهي أبدًا، سواءًا على المدى القريب أو البعيد، لذا من الأفضل محاولة الإقلاع عنه.. فصحة جسمك أمانة لديك.

يمكنك الآن استشارة الطبيب حول وسائل معرفة اسباب الصداع المزمن وعلاجه الذي تشعر به عبر التواصل مع دكتور ممدوح الشال استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل.

إحجز الان

للحجز و الاسعتعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|






    اقرأ أيضاً:

    الصداع المزمن

    أسباب الصداع المزمن عند النساء

    أفضل علاج للصداع المزمن

    أسباب الصداع النصفي للحامل