يُعرف الصداع التوتري بأنه الأكثر انتشارًا بين أنواع الصداع، ويظهر على هيئتين، عرضي (حاد) ومزمن.
ما الفرق بين اعراض الصداع المزمن والحاد؟ وهل إهمال علاجه قد يشكل خطورة على حياة الفرد؟ إنْ كنت تشعر بالفضول حول مرض الصداع التوتري المزمن فندعوك إلى قراءة هذا المقال الذي نطرح فيه بعض الحقائق العلمية المتعلقة به.

الفرق بين اعراض الصداع التوتري المزمن والحاد

الصداع جرس إنذار يطلقه الجسم تعبيرًا عن حاجته للمساعدة، فإذا كنت تتعرض لقلق مستمر أو ازداد معدل أحد المواد الكيميائية في جسمك بصورة غير طبيعية فإن الجسم يطلق صرخات الاستغاثة على هيئة آلام في الرأس.
يسمى ألم الرأس الناتج عن الضغط النفسي الصداع التوتري أو الصداع العصبي، ويختفي هذا الصداع في أوقات مختلفة، فقد ينتهي في لحظة وقد يستمر لأيام أو حتى شهور، وجراء ذلك الاختلاف ظهر نوعان من الصداع التوتري:

  • الصداع العرضي أو الحاد.
  • الصداع المزمن.

يستمر الصداع الحاد من نصف ساعة إلى 6 أيام، أما الصداع المزمن فيستمر لأكثر من 15 يومًا وأحيانًا 3 أشهر، هذه إحدى الاختلافات بين نوعي الصداع المزمن والحاد، والسؤال الآن ألا يوجد فرق في الأعراض الظاهرة؟ عندما يشعر الفرد بالصداع التوتري، فغالبًا ما يشكو من الأعراض التالية:

  • ألم خفيف أو متوسط في الرأس، ويتمثل الألم تحديدًا في منطقة الجبهة والمنطقة الخلفية من الرأس.
  • صعوبة في التركيز على المهام اليومية التي يؤديها.
  • الشعور بالإرهاق والإعياء.

إنّ هذه الأعراض تظهر مع بداية الشعور بالصداع ولا تختلف مع مرور الزمن، ما يعني أنها تصاحب مرضى الصداع المزمن والحاد.
ما نستنتجه من ذلك أن الفرق الوحيد بين اعراض الصداع المزمن والحاد هو الفترة الزمنية التي تستغرقها نوبة الألم، أما بالنسبة إلى الهيئة التي تظهر بها فلا يوجد بها أي اختلاف.

لماذا أشعر بالغثيان بجانب اعراض الصداع المزمن السابقة؟

إنّ الأعراض السابقة تمثل اعراض الصداع المزمن التوتري، وثمة مِنَ الأشخاص مَن يشكو من هذه الأعراض إلى جانب الغثيان والقيء، وكذلك يشعر أن الأعراض تسوء كلما تحرك أو بذل جهدًا، فما الذي يشير إليه ذلك؟

اعلم أن الصداع التوتري ليس النوع الوحيد من آلام الرأس التي تصيب الإنسان، فهناك أنواع أخرى من الصداع، من بينها الصداع النصفي. يتسم ألم الرأس في حالة الصداع النصفي بالشدة، فالمريض يشعر بألم شديد لا يُحتمل في رأسه، ويصاحبه رغبة في القيء، وينتج أحيانًا عن التقلبات الهرمونية التي تُعَد أحد أسباب الصداع المزمن عند النساء.

لنعد الآن إلى موضوع مقالتنا “اعراض الصداع المزمن التوتري” ونجيب عن المزيد من الأسئلة التي قد تراودكم بخصوص هذا المرض، مثل: لماذا أعاني اعراض الصداع المزمن التوتري؟ وهل للأمر علاقة بما أفعله في يومي؟ وماذا يحدث إن استمر الأمر لفترة طويلة من الزمن دون أن أحصل على علاج الصداع المزمن؟

اسباب الصداع المزمن

لماذا أعاني اعراض الصداع المزمن التوتري؟

يُعبر اللفظ الطبي الذي أُطلق على هذا النوع من الصداع “الصداع التوتري” عن سبب ظهوره، فالصداع التوتري ينتج عند التعرض للتوتر.
قد يكون سبب التوتر الذي تعرض له الفرد نفسيًا، كأن يشعر بالقلق بعد خوض شجار مع زوجته أو أحد أقاربه أو زملائه في العمل، أو تعرض لصدمة عاطفية كبيرة، مثل الحزن على وفاة أحد الأشخاص المقربين إلى قلبه. وقد يحدث التوتر أيضًا جراء بعض الأمراض، كجفاف العين والجيوب الأنفية أو بسبب اتباع عادات غير صحية لمدة طويلة، مثل:

  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • التدخين.
  • الإعياء المستمر.
  • عدم شرب الماء بكميات كافية.
  • تخطي بعض وجبات الطعام.
  • الجلوس في وضعية خاطئة تضغط على عضلات الرقبة والرأس.
  • عدم الحصول على قدر كاف من النوم في أثناء الليل.
  • شرب الكافيين بكميات كبيرة.

لافتة صحية: اعراض الصداع المزمن التوتري مؤشر صحي يمكنك الاعتماد عليه لقياس مستوى عنايتك بصحتك، فإذا شعرت بألم في الرأس، فعليك بمراقبة عاداتك اليومية.. هل تشرب قدرًا كافيًا من الماء؟ وهل تتناول طعامًا صحيًا بكمية جيدة أم تتجاوز معظم وجبات الطعام؟

اعراض الصداع المزمن وتأثيره على جودة الحياة

كثيرًا ما يتجاهل الأفراد اعراض الصداع المزمن، ويلجؤون إلى المسكنات للتخفيف من الألم دون استشارة الطبيب، ما يؤدي إلى مشاكل صحية على المدى البعيد. إنّ الألم المستمر الناتج عن اعراض الصداع المزمن يؤثر بصورة كبيرة في النشاط اليومي للمريض، فلا يستطيع التركيز بأي شكل من الأشكال، وتقل بذلك كفاءته في العمل والدراسة.
عزيزي المريض، حرصًا منا على مساعدتك ننصحك بزيارة طبيب متخصص في علاج الألم لتهدئة الألم الذي تشعر به والعودة إلى نشاطك السابق بأعلى درجة من التركيز.

انواع الصداع النصفي | علاج الصداع النصفي بالبوتوكس و التردد الحراري

إقرأ أيضاً:

الصداع النصفي المزمن

أسباب الصداع النصفي للحامل

أسباب الصداع المزمن وعلاجه