تُعد إصابات العمود الفقري وعلى رأسها حالات الانزلاق الغضروفي بمثابة ناقوس خطر ينذر باحتمالية حدوث مضاعفات خطيرة من شأنها أن تؤثر على نمط حياة المصاب بشكل دائمًا، لذلك يسعى الأطباء باستمرار للوصول إلى المزيد من التقنيات التي تساعدنا في علاج هذه الإصابات في أسرع وقت ممكن. ومن أهم ما توصل إليه الأطباء هي تقنية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي، فما هي هذه التقنية وكيف يتم إجراؤها؟ هذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في المقال التالي.

اقرا ايضاً | العلاج بالتردد الحراري

ما هو الانزلاق الغضروفي؟

يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات العظمية المتتالية، يفصل بين كل فقرة عظمية وأخرى مادة جيلاتينية تعرف باسم الغضروف، كما يمر خلال كل فقرة مجموعة من الألياف العصبية التي تصل المؤشرات العصبية بين الجزء السفلي من الجسم ومراكز الإحساس في المخ.

عند التعرض إلى إصابة ما يزداد الضغط على فقرة من فقرات العمود الفقري، مما يؤدي انزلاق المادة الجيلاتينية التي بينها وبين الفقرة الأخرى مسببة زيادة الضغط على الألياف العصبية المتصلة بها.

أو قد تتآكل هذه المادة بفعل تقدم العمر مسببة احتكاك الفقرات مع بعضها البعض والإصابة بالالتهابات المزمنة في العمود الفقري، وهو الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الشعور بالألم وعدم القدرة على الحركة.

اقرا ايضاً | اسباب الانزلاق الغضروفي

التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

تُعرف تقنية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي القطني والعنقي كواحدة من أفضل طرق العلاج المتبعة للتخلص من آلام الغضروف من بين جميع التقنيات المتعارف عليها، مثل تقنيات الكي بالليزر أو حقن جذور الأعصاب وغيرها.

اقرا ايضاً | اعراض الانزلاق الغضروفي ومراحله

خطوات جلسة التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

تُجرى جلسة التردد الحراري من خلال عدة خطوات بسيطة لا تحتاج إلى عمل شق جراحي في الجلد ولا تخدير المريض تخديراً كلياً، بل تتم من خلال عدة خطوات بسيطة تتضمن ما يلي:

  • تُجرى جلسة التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي تحت تأثير المخدر الموضعي.
  • يحدد الطبيب مكان الأعصاب المصابة بالالتهاب عن طريق جهاز الأشعة التداخلية.
  • يتم إدخال إبرة صغيرة إلى جذور الأعصاب المصابة بالالتهاب وتوصيلها بجهاز التردد الحراري.
  • يتم التأكد من الوصول إلى العصب المصاب عن طريق حقن الصبغة، والإثارة الكهربية للعصب، وتحديد مكان الألم في الأعصاب المغذية له في الساق.
  • بعد التأكد من العصب يضبط الطبيب جهاز التردد الحراري كي يوجه موجاته الكهرومغناطيسية على العصب المصاب للتخلص من الالتهاب المزمن.
  • تتراوح مدة الجلسة ما بين النصف ساعة إلى خمسة وأربعين دقيقة بعدها يمكن للمريض مغادرة المستشفى مشياً على الأقدام دون الشعور بالألم.

في الحالات الأكثر تقدماً قد يلجأ الطبيب إلى إجراء تقنية أخرى إلى جانب تقنية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي، مثل تقنية الكي بالليزر أو التبخير أو حقن جذور الأعصاب للتخلص من اعراض غضروف الظهر نهائياً، والتأكد من عدم الشعور بالألم مرة أخرى.

اقرا ايضاً | التردد الحراري لعلاج العصب الخامس

متى نستخدم التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي القطني ؟

يمكن استخدام التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي الناتج عن الأسباب والعوامل التالية:

التقدم في العمر

من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى الانزلاق الغضروفي والعديد من أمراض المفاصل هي تقدم العمر، فكلما زاد عمر الشخص كلما تعرضت المادة الغضروفية الموجودة بين المفاصل والفقرات إلى التآكل أو الانزلاق مسببة احتكاك نهايات العظام مع بعضها البعض وزيادة الضغط على الخلايا العصبية المجاورة لها والإصابة بالالتهابات المزمنة.

الحوادث والإصابات

قد يؤدي التعرض إلى الحوادث والإصابات المباشرة في منطقة الظهر والعنق إلى العديد من المخاطر، واحدة منها هي الانزلاق الغضروفي وتزحزح المادة الجيلاتينية الموجودة بين الفقرات، ويمكن علاج الانزلاق عن طريق حقن جذور الأعصاب وجلسات التردد الحرارى.

الحركات الخاطئة

من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي المفاجئ هي الحركات الخاطئة التي يقوم بها الشخص أثناء العمل أو خلال التمرينات الرياضية أو عند حمل الأوزان الثقيلة، والتي يمكن أن يكون بعضها خطيرًا للغاية ويسبب ضغطًا شديدًا على فقرات العمود الفقري.

غالباً ما تتسبب العوامل السابقة في حدوث الالتهاب المزمن للأعصاب المجاورة لها، وهو الأمر الذي يستلزم إجراء جلسات التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي والتخلص من آلام الالتهاب بشكل نهائي والعودة لممارسة الحياة بصورة طبيعة.

تعليمات ما بعد جلسة التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

يشير الأطباء إلى مجموعة من النصائح يجب على مريض اتباعها بعد الخضوع لجلسات التردد الحراري أو غيرها من التقنيات الأخرى المستخدمة في علاج الانزلاق الغضروفي كي يتجنب الشعور بالألم أو التعرض للإصابة بالالتهاب مرة أخرى، ومنها:

  • أخذ قسط من الراحة بعد إجراء الجلسة وتجنب الأنشطة التي تستلزم المجهود البدني الشاق.
  • المداومة على جلسات العلاج الطبيعي وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الظهر الخلفية.
  • تجنب الانحناء وحمل الأوزان الثقيلة.
  • تغيير وضعية الجسم بين الجلوس والحركة والتمدد كلما أمكن الأمر.
  • تجنب الانشطة التي يتعرض من خلالها المريض إلى الحركات الجسدية العنيفة.
  • خسارة الوزن الزائد والمحافظة على نظام غذائي صحي.

وبهذا نكون نقلنا لكم كافة المعلومات حول تقنية التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي، ويمكنكم التواصل معنا في مركز دكتور ممدوح الشال -استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل بدون جراحة- إذا كنت بحاجة إلى مزيد من التفاصيل أو من أجل حجز موعد للفحص وتلقي العلاج إن تطلبت الحالة.يمكنك الحجز الان من خلال الموقع الالكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك

 

 

إحجز الان

للحجز و الاستعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|