كيف تحافظ على عمودك الفقري أثناء العمل؟ 

ينشغل ذهن العديد من الأشخاص بمعرفة إجابة سؤال: كيف تحافظ على عمود الفقري الم العمود الفقري ؟ لاسيما  الذين يعملون في وظائف مكتبية تتطلب الجلوس لساعاتٍ طويلة، أو مَن يعملون في المصانع وأعمال البناء ويُكلَّفون بحَمل الأوزان الثقيلة أو تحريكها يوميًّا. 

 

إليكم بعض الحلول والنصائح من أجل الحفاظ على صحة العمود الفقري والوقاية من الإصابة بالانزلاق الغضروفي أو أي مشكلات في فقرات الظهر.

 

تأثير طبيعة العمل على العمود الفقري

عزيزي القارئ، إنَّ آلام الظهر والم العمود الفقري من أكثر الآلام المزعجة التي قد يشعر بها الإنسان، حتى وإنْ كان الألم خفيفًا، سيظل عائقًا يمنعك من ممارسة عملك ونشاطتك اليومي بطريقة طبيعية.

 

إنَّ أسباب آلام الظهر الشائعة في العَمل عديدة، إليك أبرزها:

  • حمل الأوزان الثقيلة وزياد الضغط على فقرات الم العمود الفقري.
  • تكرار حركات تتضمن لف الخصر أو انحناء الظهر، فتلك الحركات تُعرِّض الشخص لإصابات العمود الفقري.
  •  قلة النشاط البدني والجلوس لفترات طويلة على الكرسي دون القيام بأي نشاط حركي، وهذا يظهر في الوظائف المكتبية.
  • الجلوس في وضعية خاطئة تؤدي إلى انحناء الظهر .

 

إنَّ جميع الأفعال أو الحركات المذكورة أعلاه تؤذي العمود الفقري كثيرًا، لا سيما على المدى البعيد ومع تكرار تلك الحركات يوميًا، فالعمود الفقري لن يتضرر بين يومٍ وليلة، إنما تظهر الأعراض مع مرور الوقت.

 

سوف نستفيض في الحديث عن أكثر سببين شائعين لآلام الظهر أثناء العمل، ألا وهما: رفع الأوزان الثقيلة وتحريكها، والجلوس في وضعية خاطئة. تابع القراءة.

 

أضرار حمل الأشياء الثقيلة على الظهر

إنَّ رفع الأشياء الثقيلة باستمرار أو بطريقة خاطئة يُزيد مقدار القوة والضغط الواقعَين على الم العمود الفقري، الأمر الذي يؤدي إلى انزلاق الغضاريف الموجودة بين فقرات العمود الفقري وظهور اعراض غضروف الظهر.

 

بالإضافة إلى ما سبق، حمل الأوزان الثقيلة يُزيد من احتمالات انحناء العمود الفقري.

 

أضرار الجلوس بطريقة خاطئة لفترات طويلة

عزيزي القارئ.. إذا كنت تعمل في وظيفة مكتبية تتطلب منك الجلوس لفترات طويلة، فينبغي لك معرفة أضرار الجلوس لفترات طويلة، أما إذا كنت تجلس في وضعية خاطئة، فهذا يُعرضك لخطرٍ أكبر.

 

تشمل أضرار الجلوس بطريقة خاطئة لمدة طويلة أثناء العمل:

  • انحناء فقرات الظهر.
  • زيادة الضغط على فقرات العمود الفقري، ما يُزيد من آلام الظهر والرقبة.
  • آلام مفصل الكتف.

 

بالإضافة إلى ما سبق، إنَّ الجلوس لمدة طويلة دون تغيير وضع الجلوس يؤثر سلبيًّا على كفاءة الإمداد الدموي الوارد إلى العضلات والأوعية الدموية الموجودة حول العمود الفقري.

 

عندما لا تصل الكمية الكافية من الدم والأكجسين إلى عضلات الجسم والظهر، يشعر الشخص بآلامٍ في ظهره، ما يستلزم الخضوع إلى علاج الم اسفل الظهر عند طبيبٍ متخصص في حال استمرار الألم لمدة طويلة.

 

كيف تحافظ على عمودك الفقري أثناء العمل؟ 

إليكَ أهم التعليمات للحفاظ على صحة العمود الفقري خلال ساعات العمل:

  • رفع الأوزان الثقيلة بطريقة صحيحة دون ثني الظهر أو الانحناء إلى الأمام.
  • تغيير وضعية الجلوس وعدم الثبات على وضعية واحدة، من أجل تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتحسين كفاءة الإمداد الدموي الوارد إلى عضلات الظهر.
  • الجلوس بطريقة صحيحة عن طريق دعم الظهر والكتف، وعدم ثني الرقبة من أجل الحفاظ على الفقرات العنقية، إلى جانب توفير كرسي ذي ارتفاعٍ مناسب لارتفاع المكتب.

 

الخلاصة: نمط حياتك يؤثر على عمودك الفقري

بالإضافة إلى اتباع النصائح المذكورة في الفقرة السابقة، إنَّ نمط حياتك عمومًا يؤثر كثيرًا على صحة عمودك الفقري، فإذا مارسك الرياضة، وحافظت على وزن مناسب، ستحمي نفسك من أي أضرار تُصيب عمودك الفقري.

 

في النهاية..

ننصحك بتناول الاطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم وفيتامين D ، لأنهما من العناصر الغذائية المفيدة لصحة العظام.

 

يمكنك الحصول على عنصر الكالسيوم عن طريق منتجات الألبان، أما فيتامين D فسوف تجده في الأسماك والبيض، ويُمكنك الحصول على كلا العنصرين من المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

للاستفسار والحجز عبر الواتساب من هنا