أرغب في حل للصداع المزمن، حلول مقترحة لتخفيف ألم الرأس

من منا لم يشعر يومًا بألم في رأسه وبحث عن حل للصداع المزمن؟ ربما الجميع، فكثيرًا ما يغزو الصداع الرأس ليمنعنا من التفكير والتركيز في أداء مهام يومنا، ولـ علاج الصداع المزمن يجب علينا معرفة سببه أولًا.

 

 

أسباب الصداع المزمن

دعني أخبرك أن الصداع يوصف بالمزمن عندما يستمر لأيام عدة، أقلها ثمانية أيام وأكثرها خمسة عشر يومًا أو شهرًا وأحيانًا 3 أشهر، أما ما دون ذلك فلا ندعوه بالمزمن.

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع المزمن، ويعد أبرزها:

  • التوتر، فعندما يشعر المرء بالتوتر بصورة مستمرة تتشنج عضلات جسمه، وتكثر حدتها في منطقتي الرقبة والرأس.
  • الجفاف، يعتقد بعض الباحثين أن الفرد الذي يُصاب بالجفاف يصير أكثر عرضة للصداع المزمن، فالجفاف يؤدي إلى انخفاض كثافة الدم وانخفاض ضغط الدم، وتبعًا لذلك تقل كمية الأوكسجين التي تصل إلى الدماغ، بالتالي يشعر المرء بالصداع.
  • الأنيميا أو فقر الدم، هي حالة مرضية يقل فيها عدد كريات الدم الحمراء، وبسبب ذلك تقل كمية الأكسجين الواصلة لأعضاء الجسم، ومن بينها الدماغ.

 

هذه بعض الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع المزمن، وما تزال هناك أسباب أخرى نفردها في حديث آخر، منها الأمراض المزمنة والمشاكل الهرمونية.

إن أفضل علاج للصداع المزمن هو من خلال القضاء على أسبابه، بمعنى آخر.. إذا كان السبب في الصداع المزمن هو الجفاف، فعلى المرء أن يحافظ على معدلات جيدة لشرب الماء خلال اليوم.

 

نصائح من أجل حل مشكلة الصداع المزمن المستمر

أرجو أن تكون الفقرة الأخيرة قد أوضحت لك أين يكمن حل مشكلة الصداع المزمن المستمر.. وفيما يلي أهم النصائح التي تُعد أفضل حل للصداع المزمن إن التزم المريض بها:

  • أخذ قسط كاف من الراحة والنوم، يمكن للأرق وصعوبة النوم أن يجعلا أيامك صعبة للغاية؛ فهما يقللان التركيز ويصيبان المرء بصداع دائم، لهذا يعتبر الاسترخاء حلًا للتخلص من آلام الرأس.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية والعصبية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتنشيط الدورة الدموية في الجسم وضمان وصول قدر كاف من الأوكسجين إلى المخ.

 

هل تناول الطعام الصحي حل للصداع المزمن؟

بالتأكيد يؤثر الطعام الصحي على صحة الجسم بصورة عامة، وهناك أنواع منه تساهم في التخفيف من نوبات الصداع، ومن أمثلة الأطعمة التي تساعد على ذلك:

  • الفلفل الأحمر.
  • خل التفاح.
  • الزنجبيل.
  • اللوز.
  • زيت الكافور.

أيضًا يمكن علاج الصداع المزمن عبر التقليل من كمية الكافيين التي يتناولها الفرد في اليوم، والتي توجد في المشروبات المنبهة، مثل الشاي والقهوة.

 

الدواء كحل للصداع المزمن

يمكن الاستعانة بأنواع من الأدوية من أجل حل مشكلة الصداع المزمن المستمر، وتشتمل تلك الأنواع على ما يلي:

  • حاصرات بيتا.
  • حاصرات مستقبلات أنجيوتنسين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مضادات التشنجات أو مضادات الصرع.

 

هل التردد الحراري حل للصداع المزمن؟

تساهم تقنية التردد الحراري في التخفيف من نوبات الصداع المزمن، وتمتاز تلك التقنية بعدة مزايا، من أهمها:

  • عدم التسبب بألم للمريض.
  • سهولة الوصول إلى مكان الألم.
  • سهولة التحكم في درجة حرارة الجهاز.
  • قصر فترة التعافي، إذ يمكن للمريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم.

 

بالتالي يمكن الاعتماد عليها للتخلص من آلام الرأس المزمنة.. ويمكنك التواصل مع دكتور ممدوح الشال -استشارى علاج الآلام المزمنة- للخضوع لتلك التقنية.

للاستفسار والحجز عبر الواتساب من هنا