تعرق اليدين رد فعل طبيعي للجسم من أجل خفض درجة حرارته أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو ارتفاع درجة الحرارة. ما نتطرق إليه في مقالنا هو فرط تعرق اليدين، ما هي أسبابه؟ وما هي الطريقة المُتبعة للتخلص من تعرق اليدين نهائيا؟

ما هو فرط تعرق اليدين؟

فرط تعرق اليدين هو التعرق الزائد غير المرتبط بالمجهود البدني أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، ولفرط تعرق اليدين نوعان:

النوع الأولي

يرجع سبب فرط تعرق اليدين الأولي إلى زيادة نشاط الجهاز العصبي الودي (الجهاز العصبي السمبثاوي) المسئول عن تحفيز الغدد العرقية لإنتاج العرق. فرط نشاط الجهاز العصبي الودي يؤدي إلى زيادة التعرق، بالإضافة إلى انقباض الشرايين المغذية لليدين، مما ينتج عنه انخفاض تدفق الدم بها وزيادة الشعور بالبرودة.

النوع الثانوي

قد يكون فرط تعرق اليدين ثانويًا نتيجة لعدة أسباب، من بينها:

  • التوتر والقلق والخوف.
  • الإصابة بداء السكري.
  • انقطاع الطمث لدى السيدات.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • انخفاض سكر الدم.
  • بعض أنواع السرطانات.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • الأمراض المرتبطة بالأعصاب، مثل مرض باركنسون.
  • العدوى مثل السل أو التسمم الدموي.

قد يكون فرط تعرق اليدين بسيطاً ويُعالج ببعض الأدوية ومضادات التعرق، وقد يكون متقدماً ويتطلب إجراءًا جراحيًا للتخلص من تعرق اليدين نهائيا.

طرق علاج فرط تعرق اليدين

تتعدد طرق علاج تعرق اليدين، ويعتمد اختيارالطريقة على درجة فرط التعرق، وتنقسم إلى التالي:

مضادات التعرق

تحتوي مضادات التعرق على مادة الألومنيوم كلوريد التي تغلق مسام العرق وتحد من نشاط الغدد العرقية، ولكنها قد تُسبب التهابًا في الجلد والعينين، لذا تُوضع على باطن اليدين قبل النوم وتُزال فور الاستيقاظ.

مضادات الكولين

أدوية تحد من تأثير الناقل العصبي أسيتيل كولين داخل الأعصاب، مما يحد من تأثير الجهاز العصبي الودي على الغدد العرقية، ومن ثَمَ الحد من التعرق. تتسبب هذه الأدوية في بعض الآثار الجانبية مثل جفاف الفم، والإمساك، والخمول المفرط.

مضادات الاكتئاب

 أدوية تُستخدم في علاج فرط التعرق الناتج عن التوتر والقلق من خلال تأثيرها على الجهاز العصبي المركزي.

الإرحال الأيوني Iontophoresis

علاج يعتمد على تمرير تيار كهربائي خفيف وآمن خلال جلد اليدين أثناء نقعها في محلول مكون من ماء ومحلول ملحي ومضادات الكولين، مما يُحسِن امتصاص الجلد للدواء.

حقن البوتكس

حَقن البوتكس يُوقف انتقال الإشارات العصبية في الأعصاب الودية المُغذية للغدد العرقية، مما يحد من نشاطها، ويستمر تأثير البوتكس لمدة تتراوح ما بين 6 – 12 شهراً.

العلاج بأشعة الميكروويف

تُسلط أشعة الميكروويف على الغدد العرقية في راحة اليدين من أجل تدميرها للتخلص من تعرق اليدين نهائيا، فيتطلب الأمر جلستين يفصل بينهما 3 أشهر، وتستغرق الجلسة الواحدة ما بين 20-30 دقيقة. قد يتسبب العلاج بأشعة الميكروويف في جفاف جلد اليدين والشعور بعدم الراحة.

استئصال الغدد العرقية باليدين جراحياً للتخلص من تعرق اليدين نهائيا

يلجأ الطبيب المتخصص إلى العلاج الجراحي للتخلص من تعرق اليدين نهائيا، والذي يتضمن استئصال الغدد العرقية.  تُجرى عملية استئصال الغدد العرقية بتقنية الشفط (suction curettage)، وهي تقنية جراحية أقل توغلاً.

تعرق اليدين والقدمين

قطع العصب الودي الصدري (ETS) للتخلص من تعرق اليدين نهائيا

العصب الودي الصدري هو المسئول عن تحفيز الغدد العرقية في اليدين لإنتاج العرق. يُقطع هذا العصب للتخلص من تعرق اليدين نهائيا، وهو إجراء جراحي يتم فيه تدمير العصب الودي من خلال منطقة الصدر، عن طريق قطع العصب أو تدبيسه أو كيه باستخدام التردد الحراري.

الآثار الجانبية لقطع العصب الودي الصدري (ETS) للتخلص من تعرق اليدين نهائيا

جراحة قطع العصب الودي تحمل بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • النزيف، يُصاب 5% من المرضى بنزف بعد العملية.
  • فشل الرئة، قد يحدث في 2% من المرضى.
  • تغيرات في أداء الجهاز العصبي.
  • التعرق التعويضي، يُصاب حوالي 25-75 ٪ من المرضى بالتعرق التعويضي بعد العملية كرد فعل تأقلمي من الجهاز العصبي لقطع العصب الودي، فيُصاب المريض بفرط تعرق بأماكن أُخرى بالجسم مثل تحت الإبط ومنطقة الفخذ.
  • عدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية نظراً لعدم قدرة الجسم على رفع معدل ضربات القلب.
  • العجز عن تنظيم درجة حرارة الجسم.

هل تصلح جراحة قطع العصب الودي في علاج تعرق اليدين والقدمين؟

في حقيقة الأمر قطع العصب الودي من الطرق الفعالة للتخلص من تعرق اليدين نهائيا، بينما لا تُستخدم في علاج فرط تعرق القدمين، لما لها من أثر سلبي على الأعضاء المحيطة، فقطع العصب الودي القطني لعلاج فرط تعرق القدمين يؤدي إلى العجز الجنسي الدائم.

نصائح للتعامل مع فرط تعرق اليدين

يمكن السيطرة على حالات فرط التعرق البسيطة عن طريق اتباع بعض النصائح، مثل:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة والمشروبات الغنية بالكافيين، إذ تزيد من نشاط الجهاز العصبي الودي.
  • استخدام مضادات التعرق على اليدين.
  • تقليل التوتر والضغط العصبي بممارسة الرياضات التأملية مثل اليوجا.
  • الحفاظ على جفاف اليدين لمنع نمو الجراثيم عليها، حيث أن الرطوبة هي بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريات.
  • ارتداء قفازات قطنية تُساعد على امتصاص العرق وفي الوقت ذاته تسمح بتهوية اليدين لمنع نمو الجراثيم.

فرط تعرق اليدين مشكلة تتسبب في أضرار نفسية للمريض، وتجعله لا يمارس حياته بصورة طبيعية، كما أن رطوبة اليدين باستمرار تزيد من فرص تكوّن الجراثيم الضارة، مثل البكتيريا والفطريات.

اقرأ أيضاً:

أسباب تعرق اليدين والقدمين

أسباب تعرق اليدين في الشتاء

العلاج بالتردد الحراري