هل جربت يومًا ألم أعصاب الوجه؟.. ربما هو شعور صعب على أي أحد أن يتخيله من شدة الألم، فالألم المرتبط بأعصاب الوجه بكافة أنواعه يُعد أحد أصعب الآلام التي يمكن أن يتعرض لها أي شخص، خاصةً إذا كانت المشكلة مزمنة.
في الكثير من الأحيان يشعر الشخص بألم في منطقة الفك وحينها يعتقد أن المشكلة في الأسنان، لكن في حقيقة الأمر المشكلة لا تكون في الأسنان، بل إنها التهاب العصب الخامس وعلاقته بالاسنان وأعصاب الوجه.
لذلك دعونا نتعرف على اسباب الم اعصاب الوجه وأنواع هذه الآلام وكيفية علاج مشكلة آلام أعصاب الوجه بالطرق المختلفة.

ما هي أنواع آلام أعصاب الوجه؟

يحتوي الوجه على مجموعة من الأعصاب لكننا اليوم سنتفرد في الحديث عن عصبين رئيسيين هما العصب الخامس، والعصب السابع، وفيما يلي تعريف كل عصب على حدى:

العصب الخامس

الام العصب الخامس وهو المسؤول عن الإحساس في الوجه بداية من الأذنين ومعها الأسنان والفكين واللثة، كما أنه مسؤول عن العضلات المتحكمة في المضغ، ويتفرع العصب الخامس إلى ثلاثة فروع رئيسية هم:
الفرع العيني (العصب الخامس والعين)، والفرع الفكي السفلي، والفرع الفكي العلوي.

العصب السابع

العصب السابع أو العصب الوجهي أو العصب القحفي السابع، هو ذلك العصب الواصل بين المخ وأسفل الأذن، وله العديد من المهام، على رأسها التحكم في عضلات الوجه وغلق العينين وتعبيرات الوجه، كما أنه يتحكم في بعض الغدد منها الغدد الدمعية، وغدد تحت الفك السفلي وتحت اللسان.

ما هي اسباب الم اعصاب الوجه؟

يمكن تقسيم اسباب الم اعصاب الوجه إلى قسمين، الأول مرتبط بالعصب الخامس والثاني مرتبط بالعصب السابع:

آلام العصب الخامس

تشمل اسباب الم اعصاب الوجه المرتبطة بالعصب الخامس:

  • ضغط أحد الأوعية الدموية على العصب الخامس مما يتسبب في ألم شديد.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • بعض الأمراض منها التصلب اللويحي.
  • المعاناة من بعض الأمراض الفيروسية مثل الهربس.
  • التقدم في العمر.
  • العوامل الوراثية.

آلام العصب السابع

تشمل اسباب الم اعصاب الوجه المرتبطة بالعصب السابع:

  • الالتهابات الفيروسية في الجسم نتيجة مشكلة في الجهاز المناعي.
  • مرض السكر.
  • مرض الجديري المائي والحزام الناري يزيد من احتمالية الإصابة بالعصب السابع.
  • الإصابة ببعض الأمراض منها الحصبة الألمانية.
  • السكتة الدماغية قد تتسبب في مشكلة في العصب السابع.
  • الأكياس الدهنية داخل الحجرات الخلفية للمخ.

تعرفنا على اسباب الم اعصاب الوجه سواء كانت لها علاقة بالعصب الخامس أو العصب السابع، لذلك فالخطوة القادمة ستكون التعرف على كيفية علاج هذه الآلام.

اسباب الم اعصاب الوجه

علاج الم اعصاب الوجه

بعد أن خضنا في الحديث عن اسباب الم اعصاب الوجه، لا بد من التعرف على كيفية علاج الم العصب الخامس، والذي سينقسم وفقًا لنوع العصب المُصاب:

علاج العصب الخامس

  • يمكن علاج آلام العصب الخامس بعدة طرق مختلفة، ففي البداية سيكون العلاج الدوائي هو الحل، خاصةً إذا كانت الحالة بسيطة، وحينها يصف الطبيب للمريض أدوية باسطة للعضلات وأدوية لتقليل الالتهاب، إلى جانب الأدوية المسكنة.
  • في حالة عدم جدوى الأدوية، يمكن حينها استخدام التردد الحراري لعلاج العصب الخامس، وهو أحدث التقنيات المستخدمة في علاج ألم العصب الخامس، ويعتمد هذا العلاج على توجيه موجات ترددية في المنطقة المتسببة في ألم العصب الخامس لتخفيف حدة الألم.
  • أما الحل الأخير فهو التدخل الجراحي، وذلك في حالة فشل الطرق العلاجية الأخرى، وفي هذه العملية يتم تحريك الأوعية الدموية الضاغطة على العصب، لكن لا يفضل إجراء هذه العملية لكبار السن.

علاج الم العصب السابع

  • علاج ألم العصب السابع يكون بعدة طرق مختلفة، والخيار الأول للأطباء هو العلاج الدوائي من خلال منح المريض بعض أدوية مثل أدوية الكورتيكوستيرويدات المضادة للالتهاب (الكورتيزون).
  • كما يمكن علاج ألم العصب السابع بجلسات العلاج الطبيعي من خلال المساعدة على تحكم المريض في عضلات الوجه واستعادة العصب السابع لقدرته على أداء وظيفته، وذلك من خلال تدليك الوجه والشفاه يوميًا بطريقة محددة يبلغك بها الطبيب.
  • أيضًا العناية بالعين والحفاظ على عدم جفافها من الأمور الهامة التي تعتبر جزءًا من خطة العلاج، والأمر نفسه بالنسبة للفم يجب الاهتمام بنظافة الأسنان.
  • إنّ التدخل الجراحي لعلاج العصب السابع يكون في الحالات المتقدمة التي لم تستجب للعلاج الطبيعي أو الدوائي، وفيها يقوم جراح المخ والأعصاب بتخفيف الضغط على العصب السابع، لكن مثل هذه العمليات تحتاج لطبيب ماهر للغاية ومتمرس في إجراء هذا النوع من الجراحات.

التعرف على اسباب الم اعصاب الوجه سواءً كانت خاصة بالعصب الخامس أو السابع يعتبر جزء أساسي من خطة العلاج، فمعرفة السبب هي الخطوة الأولى للعلاج، لذلك لا بد من الانتباه عند اختيار الطبيب، لأن الخطأ قد يضعك في ورطة ويتسبب لك في زيادة الآلام.

التهاب العصب الخامس وعلاقته بالاسنان ، و هل يمكن احتماله ؟

في حقيقة الأمر الآلام المرتبطة بأعصاب الوجه مثل العصب الخامس والعصب السابع تكون قوية للغاية، وفي أغلب الأحيان تكون مؤقتة لكنها تتكرر عدة مرات، لذلك عند ظهور مشكلة في أعصاب الوجه أو وجود مشكلة في الأسنان أو الفكين يجب التوجه فورًا لأقرب طبيب لتفادي الأمر أو تلقي العلاج المبكر.

التهاب العصب الخامس وعلاقته بالاسنان

يرتبط التهاب العصب الخامس بعلاقة مباشرة بالأسنان، فالعصب الخامس كما أكدنا من قبل هو المسؤول عن حركة الفكين، لذلك فمن الوارد أن الألم الموجود في الأسنان والفكين يكون نتيجة التهاب العصب الخامس.

كيفية الوقاية من مشاكل أعصاب الوجه؟

هناك عدة إجراءات وقائية متعبة للوقاية من مشاكل أعصاب الوجه عمومًا، لكنها تقلل فقط فرص الإصابة ولا تمنعها، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • الحفاظ على نظافة الأسنان باستمرار وغسلها مرتين يوميًا على الأقل.
  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • ضبط ضغط الدم وتجنب ارتفاعه لفترات طويلة.
  • ممارسة الرياضة دوريًا.
  • عدم التعرض للبرد القارص مباشرةً.
  • الحفاظ على العين وتجنب جفافها.
  • الكشف الدوري العام حتى عند عدم وجود أي أعراض لأي مشكلة.

ختامًا.. تعرفنا في هذا المقال على اسباب الم اعصاب الوجه، و التهاب العصب الخامس وعلاقته بالأسنان، ولمزيد من الاستفسارات حول هذا الأمر يمكنك التواصل مع الدكتور ممدوح الشال – استشاري علاج الآلام بدون جراحة – وذلك بالاتصال على الأرقام الموجودة على الموقع.

إحجز الان

للحجز و الاسعتعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|






    الشال

    اقرأ أيضاً:

    ما هو العصب الخامس

    أفضل دكتور لعلاج العصب الخامس

    الفئات المعرضة للإصابة بألم العصب الخامس