هل تمارين الصالات الرياضية من اسباب الم العمود الفقري؟

لا تتوقف رسائل الصالات الرياضية بالظهور على هواتفنا المحمولة، فهذا يقدم عرضًا مغريًا على الاشتراك السنوي، وذاك يمنحك مزايا جانبية عند الاشتراك في صالته الرياضية.
وإلى جانب ذلك يشيد الأطباء دومًا بأهمية ممارسة التمارين الرياضية، ويشرحون تأثيرها الإيجابي في نشاطك اليومي وحالتك الصحية العامة عند انتظام ممارستها، لكن ما يمنعك عن الاستماع إليهم هو إصابة الظهر التي يعانيها صديقك، والتي قد تعرض لها في أثناء ممارسته الرياضة داخل الجيم، فهل التمرن داخل الصالات الرياضية من اسباب الم العمود الفقري؟ وهل ينبغي التوقف عن ممارستها؟

أثر الرياضة على الحالة الصحية

قد يبدو غريبًا على الآذان أن نسمع أن الرياضة من اسباب الم العمود الفقري، فإلى يومنا الحالي يشيد الجميع بأثر الرياضة في الصحة الجسدية والنفسية، فمثلًا تساعد ممارسة الرياضة على:
تحسين جودة النوم.
زيادة قوة عضلة القلب.
خفض معدل الكوليسترول في الجسم.
الوقاية من السمنة، والمساهمة في فقدان الوزن الزائد.
التحكم في معدل التوتر والقلق، وزيادة القدرة على التركيز.
إنّ فوائد الرياضة لا تنتهي، ومع ذلك نرى الكثير من معارفنا وأصدقاءنا قد صاروا عاجزين عن تحريك أكتافهم بسهولة، أو الجلوس براحة كما في السابق بسبب الرياضة، فمتى تصير الرياضة من اسباب الم العمود الفقري من الوسط بالأخص؟

اقرا ايضا: كيفية علاج الام العمود الفقري

كيفية علاج الام العمود الفقري

متى تدخل الرياضة ضمن اسباب الم العمود الفقري؟

إذا افترضنا أنك تحاول تقليد وصفة طعام ما قد شاهدتها مؤخرًا، فمن المؤكد أنك تحاول اتباع خطوات الطباخ أولًا بأول حتى تنجح في إعدادها، لا أن تؤديها بنفسك دون مرجع.
ينطبق الأمر على الرياضة، فلا ينبغي أن ممارسة التمارين الرياضية من تلقاء نفسك دون اتباع إرشادات المدرب الخاص بك، فممارسة الرياضة بصورة خاطئة تضر بصحة العمود الفقري.
فمثلًا عند القيام بتمرين الرفعة المميتة أو “ديت ليفت” (Dead lift)، يوصي المدربون بالحفاظ على الظهر مستقيمًا في أثناء رفع الوزن الثقيل، وإذا لم يفعل المتدرب ذلك فمن المحتمل أن يشعر بألم في العمود الفقري من الوسط.

نصائح للاستفادة من الرياضة وتجنب ألم العمود الفقري

بعدما تعرفنا على أحد اسباب الم العمود الفقري وهو ممارسة الرياضة بصورة خاطئة، إليك بعض النصائح التي تعينك على الاستفادة من الرياضة مع الحفاظ على سلامة ظهرك:
التوقف عن التمرين عند الشعور بالألم وأخذ قسطًا من الراحة، فمن الخطأ استكمال التدريب رغم الشعور بألم الظهر.
الإنصات جيدًا إلى تعليمات المدرب، ومعرفة كيفية أداء التمرين بطريقة صحيحة.
الحرص على استقامة الظهر في أثناء التمرين.
الامتناع عن رفع أوزان ثقيلة تفوق طاقة تحمل الفرد.
الاهتمام بأداء تمارين التمدد (Stretching) بعد الانتهاء من الرياضة.
الحرص على تقوية عضلات الظهر.
التمهل في أثناء أداء التمرينات وعدم التعجل.
إذا لاحظت أن ألم العمود الفقري قد اختفى بعد اتباع تلك التعليمات، فلا ضرر -حينئذ- على الظهر، أما إن استمر الألم رغم الراحة والتوقف عن التمرين لعدة أيام، فقد تكون بحاجة إلى زيارة الدكتور ممدوح الشال.

علاج آلام العمود الفقري

الدكتور ممدوح الشال.. متخصص علاج الآلام

يختص الدكتور ممدوح الشال في علاج آلام العمود الفقري والآلام المزمنة بصورة عامة عبر استخدام أحدث التقنيات، مثل تقنية التردد الحراري.
لذلك لا تتردد في التواصل مع عيادتنا وزيارتنا عند شعورك بأي من الآلام المزمنة التي لا تزول رغم استخدام المسكنات. احجز موعدك الآن عبر الاتصال بالأرقام المتاحة في موقعنا الإلكتروني.

علاج الم العمود الفقري و الرقبة بالتردد الحراري بدون جراحة

إقرأ أيضاً:
تعرف على اسباب الم العمود الفقري
كيف تحافظ على عمودك الفقري | الم العمود الفقري
كيفية علاج الام العمود الفقري