يُشير جميع الأطباء إلى ضرورة ممارسة نشاط رياضي ما، من أجل الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية، لكن تحت إشراف أحد المدربين الرياضيين لتجنب الإصابات التي تحدث نتيجة التمارين الخاطئة، والتي منها تمزق أو التهاب اوتار الذراع أو القدمين في أثناء التدريب.
في حال تعرضك للإصابة بـ التهاب اوتار الذراع أو القدمين من قبل في أثناء ممارسة التمارين الرياضية أو لسبب آخر اقرأ معنا المقال التالي بعناية لمعرفة المزيد عن طبيعة الإصابة وسبل العلاج المختلفة.

ما المقصود بالتهاب الأوتار وكيف تحدث الإصابة به؟

تتكون الأوتار من حزم من نسيج ضام، تعمل على ربط النسيج العضلي والهيكلي كما تدعم المفاصل وتسمح لها بالحركة في اتجاهات مختلفة.
في حال تمدد الأوتار عن القدر المسموح به أو اصطدام أحد أطراف الجسم بجسم صلب قد يؤدي ذلك إلى إصابتها بالالتهاب، أو قد يتسبب في تمزقها.
لذا يتعرض ممارسو بعض الرياضات التي تتطلب قدرًا كبيرًا من الحركة وتعتمد بشكل أساسي على قوة وحركة الذراعين إلى الإصابة بـ التهاب اوتار الذراع دون غيرهم، كذلك يتعرض ممارسو كرة القدم والرياضات المشابهة إلى مخاطر التهاب أوتار الساقين.

أسباب أخرى قد تؤدي إلى التهاب اوتار الذراع والقدمين

بخلاف الأخطاء الحركية الناتجة عن ممارسة الرياضة، هناك مجموعة أخرى من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب، مثل:

امتهان بعض الوظائف

بعض الوظائف تتطلب أداء نمطًا حركيًا محددًا باستمرار، منها: حمل الأوزان الثقيلة أو أداء مهام تتطلب رفع اليدين باستمرار، وهو ما يُعرّض عضلات اليدين إلى الإصابة بالتشنج، وبعد فترة وجيزة تُصاب الأوتار بالالتهاب.

الإصابة بمرض السكري المزمن

قد تؤدي الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية إلى التهاب اوتار الذراع والساقين، وقد يتسبب الالتهاب بعد فترة في زيادة سمك الأوتار وتصلبها، وانحناء أصبع أو أكثر نحو راحة اليد، ما يُفقد المُصاب القدرة على تحريك يده بحرية فيما يُعرف “بتقلص دوبويتران”.

التهاب المفاصل الروماتويدي

هو أحد الأمراض المناعية الناتجة عن خلل في الجهاز المناعي، والذي يؤدي إلى مهاجمة الخلايا المناعية لأنسجة المفاصل مسببًا التهابها وتآكلها و التهاب اوتار الذراع والساق المحيطة بالمفصل أيضًا.
ولا تقتصر مُضاعفات المرض عند هذا الحد بل تصل إلى إتلاف النسيج العصبي، وقد تُلحق الضرر بأنسجة القلب والعينين.

الشيخوخة والتقدم بالعمر

مع تقدم العمر تفقد أنسجة الجسم الضامة -بما تضمنه من أوتار وأربطة- مرونتها ما يجعلها أكثر عُرضة للإصابة بالالتهاب.
تلك أبرز العوامل المؤثرة سلبًا على أوتار الذراعين والساقين وقد تؤدي إلى إصابتهما بالالتهاب مسببة الشعور بألم شديد حول موضع الإصابة.

أسباب ألم الكوع والكتف

ما هي اعراض التهاب اوتار الذراع وما السُبل العلاجية المتاحة للتخلص منها؟

عادةً ما يكون الشعور بالألم هو العرض الطاغي والأكثر شيوعًا بين مُصابي التهاب أوتار الذراع والساقين. قد يكون الألم طفيفًا في بداية الإصابة ولا يمثل عائقًا في أثناء تحريك الذراع أو الساق المُصابة، إلا أنه قد يتتطور سريعًا في حال:

  • تأخر المريض في استشارة الطبيب وتلقي العلاج المناسب.
  • الاستمرار في ممارسة الأسباب التي أدت إلى الإصابة.
  • عدم إراحة منطقة الإصابة.

مع تطور الحالة تزداد اعراض التهاب اوتار الذراع سوءًا، فقد يُكون الألم مصحوبًا أيضًا بتورم في منطقة الإصابة واحمرار ظاهر على البشرة.
قد يُشابه الألم المُصاحب لالتهاب أوتار الذراع والساقين الألم المُصاحب لحالات التشنج العضلي الناتجة عن قصور الدورة الدموية في الأطراف. وغالبًا لن يستطيع المُصاب التفرقة بين كل منهما إلا عن طريق استشارة الطبيب والخضوع للفحص.

التخلص من آلام التهاب اوتار الذراع والساقين بالتدخل المحدود

يُمكن علاج التهاب اوتار الذراع والساقين عن طريق الكريمات الموضعية والأدوية المُضادة للالتهاب “NSAIDs – Non steroidal anti inflammatory drugs” إلى جانب الراحة التامة حتى تُؤتي الأدوية ثمارها في العلاج.
بعض الحالات المتقدمة قد تُعاني آلامًا حادة لا تُحتمل؛ نتيجة تدهور حالة الوتر المُصاب. يُنصح أولئك المرضى بالخضوع إلى جلسات التردد الحراري.
يطبّق العلاج بالتردد الحراري للحد من الشعور بالألم الناتج عن التهاب اوتار الذراع أو الساق عن طريق إرسال موجات كهرومغناطيسية إلى موضع الإصابة تُثبط دور الخلايا العصبية المُحيطة بها في إرسال الإشارات العصبية للمخ مسببة الشعور بالألم.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب أوتار الذراع

عوضًا عن البحث عن وسيلة علاجية ملائمة للتخلص من الإصابة أو التعرض لآلامها الشديدة يمكنك الوقاية من التهاب اوتار الذراع والساقين عن طريق:

  • حافظ على لياقتك البدنية ومارس المزيد من التمارين التي تُسهم في تقوية العضلات ولكن تحت إشراف مدرب متخصص، وقم بالإحماء أولًا قبل بدء تمريناتك الرياضية.
  • في حال إمتهانك وظيفة تعتمد على طريقة محددة لحركة يديك أو ساقيك حاول تغيير تلك الوضعية بين حين وآخر، وحاول ألا تبقى في وضعية واحدة لفترة طويلة.
  • في حال شعورك بالألم توقف عما تفعله وخذ قسطًا من الراحة، كما سيفيدك وضع كرات الثلج على منطقة الألم في تحسين حالتك والتقليل من التورمات وألم التهاب أوتار الذراع.

التهاب اوتار الذراع ليست بالإصابات الخطيرة إلا أن التهاون في تلقي العلاج وعدم أخذ قسط كاف من الراحة قد يؤدي إلى شعور المُصابين به بآلام بالغة. لذا ننصح بضرورة استشارة الطبيب فور الشعور بالألم.

 

اقرأ أيضاً:

أسباب ألم الكوع والكتف

قصور الدورة الدموية

علاج ضعف الدورة الدموية