تعرف على الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع، يغذي الوجه مجموعة من الأعصاب المسئولة عن الإحساس والحركة، ومن أهم هذه الأعصاب العصب الخامس والعصب السابع. دعنا نتعرف على الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع وطرق علاج كلاً منهما.

ما هو العصب الخامس؟

العصب الخامس هو أحد الأعصاب القحفية الخارجة من الدماغ لتغذية الوجه، وينقسم إلى ثلاثة أفرع:

الفرع العيني

وهو يغذي العيون والجفون العلوية والجبين.

الفرع الفكي العلوي

ويغذي الجفون السفلية والوجنتين والأنف والشفة واللثة العلوية.

الفرع الفكي السفلي

الذي يغذي الفكين والشفة واللثة السفلية وبعض العضلات التي تستخدمها أثناء المضغ.

ما هو العصب السابع؟

هو العصب رقم سبعة من الأعصاب المخية الذي يتحكم في حركة الوجه، وهو عصب يخرج من منطقة عظمية ضيقة في الجمجمة ماراً بمنطقة خلف الأذن.

الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع

الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع من حيث الأعراض

قد يصاب العصبان بالتهاب ولكن تختلف أعراض التهاب كلاً منهما اختلافاً جوهرياً.

اعراض التهاب العصب الخامس

تتمثل أعراض التهاب العصب الخامس في التالي:

  • الشعور بنوبات مفاجئة من الألم بالوجه تستمر لثواني ثُم تختفي وقد تتكرر عدة مرات يومياً أو أسبوعياً.
  • تأثر جانب واحد فقط من الوجه بالألم.
  • زيادة عدد مرات حدوث النوبات وحدة الألم مع مرور الوقت.
  • حدوث الألم مع تفريش الأسنان أو الحلاقة أو غسل الوجه.
  • الشعور بالألم عند التعرض لتيار هواء.

اعراض التهاب العصب السابع

تظهر أعراض العصب السابع بشكل مفاجئ بعد بضع أسابيع من الإصابة بنزلة برد أو التهاب الأذن أو العين، وتتمثل أعراضه في التالي:

  • سقوط العضلات في جانب الوجه.
  • عدم القدرة على غلق أو فتح العين في الجانب المصاب.
  • فقد القدرة التعبيرية لعضلات الوجه مثل الحزن أو الفرح.
  • الصداع.
  • جفاف العين والفم.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بألم خلف الأذن وتنميل.
  • الحساسية تجاه الأصوات حتى المنخفضة منها.

الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع من حيث الأسباب

أسباب التهاب العصب الخامس

  • ضغط الأوعية الدموية على العصب مما يتسبب في تضرر طبقة الميالين الحامية للعصب.
  • وجود ورم يضغط على العصب.
  • بعض الأمراض الأخرى التي تسبب ضرراً لطبقة الميالين مثل التصلب اللويحي.
  • إصابة العصب بعد التعرض لحادث.

أسباب التهاب العصب السابع

  • التهاب وتورم العصب، مما يتسبب في الضغط علية من قبل عظم الجمجمة، حيث يمر العصب من مجري ضيق في الجمجمة.
  • العدوى الفيروسية.
  • الألم النفسي.

اسباب الم اعصاب الوجه

الفرق ما بين العصب الخامس والعصب السابع من حيث العلاج

علاج الم العصب الخامس

يتم علاج ألم العصب الخامس بعدة طرق، تشمل التالي:

  • العلاج الدوائي، تستخدم الأدوية التي تحد من تحسس العصب وتهيجه مثل عقار Carbamazepine.
  • الأشعة التداخلية، يعد الدكتور ممدوح الشال، استشاري علاج الآلام المزمنة بدون جراحة، أفضل الأطباء المتخصصين في علاج الآلام المزمنة بالتردد الحراري.
  • التدخل الجراحي، يلجأ الأطباء للعلاج الجراحي في حالة عدم جدوى العلاج الدوائي، ويعتمد الإجراء الجراحي على تحريك الأوعية الدموية الضاغطة على العصب.

علاج العصب السابع

يشمل علاج العصب السابع التالي:

  • أدوية الكورتيزون التي تهدف إلى تقليل التهابات العصب.
  • الأدوية المضادة للفيروسات في حال كان السبب العدوى الفيروسية.
  • المسكنات للحد من الشعور بالألم مثل ال Ibuprofen.
  • العلاج الطبيعي على عضلات الوجه حتى تستعيد وظيفتها.

الدكتور ممدوح الشال يُعد واحدًا من أفضل اطباء علاج العصب الخامس فى مصر ومن أهم استشاريي علاج الآلام المزمنة بدون جراحة في مصر، وله العديد من الأبحاث العلمية في العلاج بالأشعة التداخلية، كما يشغل منصب مدرس علاج الآلام بجامعة القاهرة، وعضو جمعية علاج الألم المصرية.

إحجز الان

للحجز و الاسعتعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|






    اقرأ أيضاً:

    ما هو العصب الخامس

    الفئات المعرضة للإصابة بألم العصب الخامس

    أسباب ألم أعصاب الوجه

    التردد الحراري لعلاج العصب الخامس