تفاصيل هامة عن حقن مفصل الحوض والفخذ

يشكو بعض الأشخاص من آلام أسفل الظهر معتقدين أنها آلام العمود الفقري أو الانزلاق الغضروفي، ولكن بعد الفحص والتشخيص يتبين لهم أنها آلام نابعة من مفصل الحوض أو الفخذ نتيجة الإصابة بالالتهاب، وتوجد بضع طرق للتخلص من هذه الآلام مثل حقن مفصل الحوض أو الفخذ. تابع هذا المقال لمزيد من التفاصيل.
ألم مفصل الحوض
يقع مفصل الحوض بين عظام الحوض والفقرات العجزية -وهي عبارة عن 5 فقرات ملتحمة مع بعضها البعض-، ويُعرف بالمفصل الحوضي العجزي Sacroiliac joint.
ويوضح الدكتور ممدوح الشال -استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل بدون جراحة- أن التهاب مفصل الحوض يشكل نسبة لا يُستهان بها من آلام أسفل الظهر تصل لـ 30%، ويمكن علاج التهاب مفصل الحوض عن طريق حُقَن المفصل.

ألم مفصل الفخذ
يقع مفصل الفخذ بين رأس عظمة الفخذ femur وعظمة الحوض، وتوجد عدة أسباب للشعور بالألم في هذا المفصل نذكرها في فقرة لاحقة. ويشدد الدكتور ممدوح الشال على ضرورة الحصول على الاستشارة الطبية عند استمرار الألم لعدة أيام وتأثيره على الأنشطة اليومية والقدرة على الحركة، أو تورم واحمرار الجلد في هذه المنطقة.

أسباب التهاب مفصل الحوض
يشير الدكتور ممدوح الشال إلى وجود العديد من الأسباب المؤدية لالتهاب مفصل الحوض العجزي، مثل:
الجلوس لفترات طويلة.
الجلوس بوضعية خاطئة.
تعرض المفصل للصدمات، مثل حوادث السيارات أو السقوط.
التهابات نتيجة الإصابة بالعدوى.
التهابات المفاصل.
عدوى قناة مجرى البول.
تمدد الحوض بسبب توسّع الرحم لاستيعاب الجنين في أثناء فترة الحمل وقبل الولادة.

أسباب التهاب مفصل الفخذ
من أسباب التهاب مفصل الفخذ ما يلي:
ممارسة الرياضة، مثل الجري بإفراط.
عوامل الشيخوخة كالإصابة بهشاشة العظام؛ إذ تصاب عظمة الفخذ بالهشاشة وتكون أكثر عرضة للكسر.
التهاب الأوتار.
تمزق الغضاريف.

أعراض التهاب مفصل الحوض
تتضمن أعراض التهاب مفصل الحوض عند النساء والرجال ما يلي:
الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
الشعور بالألم أسفل الظهر، ويمتد الألم إلى الأرداف والفخذ أو الساق.
تصلب الفخذ والظهر السفلي، وخاصة عند النهوض من النوم أو بعد الجلوس لمدة طويلة.
يتفاقم الألم عند الجلوس لفترة طويلة، وعند التقلب في الفراش.
أعراض التهاب مفصل الفخذ
يشعر المريض بالألم في داخل المفصل نفسه أو في الفخذ أو الأرداف، وأحيانًا ينتشر الألم للظهر ويتفاقم مع الحركة.

التهاب مفصل الحوض

اقرأ أيضًا: علاج ارتشاح مفصل الحوض

حقن مفصل الحوض والفخذ

تعد حقن مفصل الحوض أو حقن مفصل الفخذ من الإجراءات المُتبعة لعلاج التهاب هذه المفاصل، وتتكون من مُخدِرات موضعية وكورتيزون، ويمكن تشخيص ألم الحوض أو الفخذ عن طريق استخدام هذه الحقن في موضع الألم، فإذا اختفى الألم -ولو لمدة قصيرة- فهذا يوحي بإصابة هذه المنطقة بالالتهابات، سواء أكانت العظام أو المفصل أو الغضاريف أو العضلات، ويرافقها كذلك إجراءات تشخيصية أخرى، مثل الفحوصات التصويرية والفحص الإكلينيكي ومعرفة التاريخ المرضي.
ويمكن لـ حقن مفصل الحوض أو الفخذ المساعدة في اختفاء الألم تمامًا إما من خلال جلسة حقن واحدة أو عدد معين من الجلسات يحدده الطبيب بناءًا على حالة المريض بحيث لا يزيد عدد هذه الجلسات عن ثلاث جلسات في السنة الواحدة، وربما يتبعها الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي.

كيفية إجراء حقْن مفصل الحوض والفخذ
يوضح الدكتور ممدوح الشال أن حقن مفصل الحوض أو الفخذ من العلاجات غير الجراحية الفعالة للحد من هذه الآلام، وتُجرى في غرفة مجهّزة ومُعقّمة بالكامل، وتحت تأثير التخدير الموضعي، ويمكن العودة إلى المنزل بعد مرور ساعتين تقريبًا، وممارسة أنشطة الحياة الطبيعية في اليوم التالي مباشرة بعد زوال الألم، وإليك الخطوات:
يستلقي المريض على بطنه على الطاولة المخصصة للإجراء، ويُحركها الطبيب لتكون في مرمى جهاز الأشعة.
تُوصّل أجهزة قياس العمليات الحيوية مثل معدل النبض وضغط الدم بالمريض.
يستخدم الطبيب محلولًا مُطهرًا لتنظيف وتعقيم موضع الحقن لتجنب العدوى.
يستخدم الطبيب مُخدرًا موضعيًا لمنع الشعور بالألم في أثناء الحقن.
يتم الاستعانة بنوع معين من الصبغات كي يسترشد بها الطبيب على موضع المفصل بالضبط على جهاز الأشعة، أو تُستخدم الأشعة المقطعية.
تُحقن الأدوية العلاجية لتخفيف الألم في المكان المستهدف.

ما بعد الإجراء
يبقى المريض في المركز الطبي لمدة ساعتين تقريبًا بعد الإجراء لمتابعة عملياته الحيوية والتحقق من عدم حدوث مضاعفات بما فيها الحساسية أو ضعف وتنميل الساق، ويُنصح بما يلي بعد العودة للمنزل:
شرب كمية وفيرة من الماء كي تساعد في التخلص من بقايا الصبغة المُستخدمة.
تجنب الأنشطة المُفرطة في يوم الإجراء.
إبلاغ الطبيب فور حدوث أي آثار جانبية.
وفي حال لم يتحسّن المريض بعد حقن مفصل الورك أو الحوض في غضون أيام، تُجرى فحوصات أخرى لتحديد السبب الفعلي للألم.

الآثار الجانبية للحقن
يشير الدكتور ممدوح الشال إلى أن هذا الإجراء يحمل بعض الآثار الجانبية النادرة، ومنها:
أضرار مرتبطة بالأدوية نفسها مثل التفاعلات التحسسية من الأدوية.
تورم وألم في موضع الحقن.
الإصابة بالعدوي في موضع الحقن أو في الأنسجة الداخلية أو في المفصل.

هل كل المرضى مرشحين لهذا الإجراء؟
يوضح الدكتور ممدوح الشال أن هذا الإجراء غير مناسب لجميع المرضى؛ إذ يُمنع استخدام حقن المفصل لمن يلي:
المرضى الذين يعانون الحساسية تجاه الكورتيزون أو المواد الفعالة الأخرى المُستخدمة في الحقن.
مرضى السرطان.
من يتناولون الأدوية المضادة لتخثر الدم.
الحوامل.
الذين يعانون العدوى في المفصل أو عدوى مجرى الدم.
السيدات الحوامل.
مرضى السكرى من النوع الثاني غير المسيطر عليه.

وختامًا، يؤكد الدكتور ممدوح الشال على ضرورة عدم تجاهل الألم والاكتفاء بتناول المسكنات، وزيارة الطبيب للحصول على الاستشارة الطبية الفورية للتخلص منه في أسرع وقت.

التهاب مفصل الحوض العجزي و علاقته بالم اسفل الظهر

إقرأ أيضاً:

اعراض التهاب مفصل الحوض عند النساء
التهاب مفصل الحوض

علاج التهاب مفصل الحوض