مشاكل العمود الفقري وآلام الظهر وخصوصًا أسفله من الآلام الشائعة جدًا بين الناس، وترجع إلى الكثير من الأسباب وأشهرها الانزلاق الغضروفي. وينقسم الانزلاق الغضروفي إلى 3 أنواع رئيسية وهي الانزلاق الغضروفي القطني والصدري والعنقي، ويعتبر الانزلاق القطني الأكثر شيوعًا، ويلجأ هؤلاء الأشخاص إلى الأطباء المتخصصين لـ علاج آلام العمود الفقري و علاج الانزلاق الغضروفي لتأثيرها على أنشطتهم اليومية.

يتكون العمود الفقري من 33 فقرة غير منتظمة الشكل، وبين كل فقرة وأخرى نسيج يسمى بالغضروف، من وظائفه امتصاص الصدمات لحماية النخاع الشوكي ومنع احتكاك العظام ببعضها، وقد تتعرض تلك الغضاريف للتلف أو تتحرك من مكانها، ويمكن أن تحدث في أي فقرة، وإذا تسببت في الضغط على الأعصاب المحيطة تسبب آلامًا شديدة، وتعرف هذه الحالة باسم الانزلاق الغضروفي.

ما هي أعراض الانزلاق الغضروفي؟

في الواقع هناك بعض الحالات التي لا تظهر عليها أي أعراض، لذلك فإن علاج الانزلاق الغضروفي بالجراحة لا يكون ضروريًا في تلك الحالة، ولكن في حالات أخرى -بحسب مكان الانزلاق الغضروفي وما إذا كان يضغط على الأعصاب أم لا- يعاني المرضى من الآتي:

  • ألم شديد وحارق في الذراعين أو الأطراف السفلية: إذا كان الانزلاق الغضروفي في الجزء السفلي من الظهر (الانزلاق الغضروفي القطني) يشعر المريض بالألم في الفخذ والساق وأحيانًا القدم، فيما يعرف بعرق النسا، وإذا كان الانزلاق في الرقبة فإن الألم سيكون في الذراع أو الكتف، وقد ينتشر إلى الأطراف السفلية مع الكحة والعطس أو التحرك في أوضاع معينة.
  • الشعور بالوخز أو الخدر في جانب الجسم، والشعور بالضعف العام بسبب وهن العضلات التي تغذّيها الأعصاب المتأثرة، مما يؤثر على بعض الأنشطة اليومية، كما يعاني بعض المرضى من صعوبة رفع القدم والساق.
  • تتفاقم الأعراض كلما ازداد الضغط على الأعصاب، وقد يفقد المريض السيطرة على عضلاته ويصاب بمضاعفات مثل سلس البول واضطرابات عصبية أخرى.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي

يوضح الدكتور ممدوح الشال أن المرضى يتجهون لـ علاج آلام العمود الفقري الذي يرجع للأسباب التالية:

  • التآكل التدريجي والطبيعي للغضاريف الذي يحدث مع التقدم في العمر، حيث تفقد تلك الغضاريف بعضًا من مكوناتها مما يجعلها أقل مرونة ويزيد من فرص تعرضها للتمزقات مع الحركات المفاجئة والانحناء أو بذل بعض المجهود.
  • حمل أشياء ثقيلة بطريقة خاطئة: وهي السبب الأكثر شيوعًا، فكثير من الناس -عند حمل أو تحريك أشياء ثقيلة- لا يتخذون الوضعية الصحيحة للقيام بهذا النشاط، حيث لا يتم استخدام عضلات الفخذين والقدم ويتم التحميل على الظهر، مما قد يضغط على فقرات الظهر ويسبب الانزلاق، ويعتبر هذا السبب من أسباب الإصابات الرياضية وتقاعد بعض لاعبي كمال الأجسام.
  • السمنة المفرطة: فالدهون المتراكمة في الجسم تزيد من الضغط على فقرات الظهر.
  • التعرض لحوادث وإصابات في فقرات الظهر.

اقرا ايضاً | اسباب الانزلاق الغضروفي

علاج الانزلاق الغضروفي

يوضح الدكتور ممدوح الشال أن هناك الكثير من الأساليب لـ علاج آلام العمود الفقري الناتجة عن الانزلاق الغضروفي، وتشمل العلاج التحفظي والحقن والأساليب الجراحية والتردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي.

 

 

علاج آلام العمود الفقري تحفظيًا

يشير الدكتور ممدوح الشال إلى أن العلاج التحفظي يشمل الأدوية والتغيير في نمط الحياة، ويوضح أن حوالي 50% من المرضى يتم شفاؤهم في تلك المرحلة، وتشمل ما يلي:

  • العلاج الدوائي: يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم أو أدوية مخدرة في حال كان الألم شديدًا ولا يُحتمل، كما أن الطبيب قد يصف أدوية باسطة للعضلات.
  • الراحة وتجنب الأنشطة الشاقة و وضعيات الوقوف أو الجلوس التي تزيد من الشعور بالألم.
  • تعديل وضعية النوم مثل النوم على الظهر بدلًا من الجانب.
  • التخلص من الوزن الزائد.
  • العلاج الطبيعي.

علاج الانزلاق بالتردد الحراري

التردد الحراري لعلاج الانزلاق هو تقنية بسيطة تُجرى داخل غرفة عمليات مجهزّة بأحدث أجهزة الأشعة والموجات الترددية، وتكون مُعقمة بالكامل، ولا تحتاج إلى أي جراحة أو فتح مطلقًا، وتتم تحت تأثير التخدير الموضعي ومهدئ لمنع الشعور بالألم تمامًا، وتستغرق -بتجهيزاتها من تحضيرات وغيرها- حوالي نصف ساعة فقط، ولا يستغرق الإجراء نفسه سوى 4-5 دقائق تقريبًا.

اقرا ايضاً | العلاج بالتردد الحراري

يُعرف التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي بأنه حقن خاصة يتم استخدامها للوصول للعصب الملتهب نتيجة الانزلاق، وتكون تلك الإبرة متصلة بجهاز خاص يُصدر موجات ترددية، وأثناء العلاج يتم تخدير المنطقة المستهدفة وجذر العصب تخديرًا موضعيًا، ثم يُدخل الطبيب إبرة التردد الحراري ويمرر بداخلها الكابل الذي يعمل على توصيل تلك الموجات إلى العصب لعلاجه.

ويوضح الدكتور ممدوح الشال أن نسبة نجاح مرحلة التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي تصل لـ 70%.

علاج الانزلاق الغضروفي

ما هي مميزات التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي؟

يؤكد الدكتور ممدوح الشال أن التردد الحراري لعلاج الانزلاق له العديد من المميزات، والتي تتمثل في الآتي:

  • إجراء بسيط ولا يستدعي إجراء أي شقوق جراحية.
  • سرعة الإجراء الذي لا يستغرق أكثر من 4 – 5 دقائق.
  • يتعافى المريض بسرعة ويعود إلى منزله في نفس اليوم وممارسة حياته الطبيعية.
  • تحسن حالة المريض بمجرد الانتهاء من الإجراء واستمرار زيادة التحسن في غضون 3 – 6 أسابيع.
  • نسبة أمان ونجاح عالية.

العلاج الجراحي

حيث تتم في تلك المرحلة إزالة الغضروف أو تثبيت العمود الفقري ويوضح الدكتور ممدوح الشال أن ذلك العلاج يتم اللجوء له في حال فشل العلاجات السابقة.

مركز الدكتور ممدوح الشال لـ علاج آلام العمود الفقري والكتف والمفاصل من المراكز الرائدة في مصر للعلاج باستخدام أحدث الأساليب، مثل علاج آلام العمود الفقري بالتردد الحراري من دون جراحة أو فتح، احصل على استشارتك الآن عبر الواتساب من هنا.

 

 

إحجز الان

للحجز و الاستعلام بمركز الدكتور ممدوح الشال يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك|